احصائيات سريعة
 
اقسام على الموقع
مختارات خاصة
اجتماعيات
زوجات مع وقف التنفيذ

من دون ادراك لمسؤولياته العاطفية والجنسية كانسان وزوج، ومن دون مبالاة او ادراك للمواقف النفسية والاخلاقية المترتبة على سلوكه مع زوجته، ومن دون اكتراث لما يمثله هذا السلوك من اعتداء على حقوقها وكرامتها وعفتها كأنثى، وعلى ما يمثله وجوده في حياتها كرجل، خاصة اذا كانت الزوجة في مرحلة النضج والشباب، يقرر بعض الازواج من جانب واحد – ايقاف العلاقة الزوجية او تجميدها في صيغة فندقية، توفر له المأكل والمشرب والمأوى لساعات قليلة فقط. هذه النماذج حولت الزوجات بارادة هؤلاء الازواج المنفردة الى مدبرة منزل او ...


[زيارات: 1322]
صدمة عريس

قال لي: لقد اكتشفت شيئاً عظيماً في أول ليلة من الزواج، وأنا أفكر الآن بتطليق زوجتي بعد مرور ثلاثة أيام من ليلة الدخلة، والشيء الذي اكتشفته في ليلة الدخلة أن زوجتي ليست عذراء.. فماذا أفعل؟! وكيف أتصرف؟ هل أصارحها بإحساسي؟ وماذا أفعل بها إن صارحتني بماضيها؟ قلت: هدئ من روعك، واستعن بالله ودعني أسألك عدة أسئلة؟ قال: تفضل.. قلت: كيف عرفت أن زوجتك ليست بكراً؟ هل أنت خبير بذلك؟ قال متردداً: لا أنا لست خبيراً ولكن مجرد إحساس. قلت: إذن لا تستعجل، فقد يكون إحساسك خاطئاً، فهل تستطيع أن تستمر معها ...


[زيارات: 2216]
الفــاكـهة والنسـاء

مسكين أيها الرجل! هذه المصيدة الكيمائية التي جعلتك – أيها المفتون – تقع في الحب، تحترق كالفراشة في لهيب الأنوثة فتتساءل لماذا أحببت هذه المرأة بالذات ؟ وتحاول أن تنظم الأشعار الساذجة عن تلك الأشياء الصغيرة التي جعلتك تحبها؛ وداعتها، جبهتها النبيلة ،وذلك القمر يشرق في وجهها في الأمسيات الجميلة، لكن الحقيقة غير هذا بكل تأكيد، إنها يا عزيزي" هرمونات الحب ! الياقوتة الحمراء قالوا أن "الأدرينالين" يستثير الجهاز العصبي فيحدث ذلك الخفقان في القلب، و"الاكسوتوسين" يمثل مع "الدوبامين" ثنائي اللذة، أ ...


[زيارات: 1283]
الجاسوسية والجنس

لعب الجنس ولايزال دورا كبيرا في عالم الجاسوسية وذلك لأنه قوة عاتية تسيطر على العقول فتتحكم فيها كيفما تشاء إلا ماشاء الله ، وعلى الرغم من أن الجواسيس يتعلمون في بداية مهنتهم الحذر من الجنس وأنه من أقدم وأشهر الوسائل للإيقاع بالجواسيس إلا أنهم كثيرا ما يقعون في شراكه المميتة ، لماذا ؟ لأنه يخدر العقول ويأسرها ويلغي أي سيطرة عليها ، فما أسعد من سيطر على الجنس ولم يدع الجنس يسيطر عليه والقصة التالية حقيقية وردت في إحدى المجلات فضيحة فتاة المسبح العارية ما زلنا نواصل عرض أشهر جرائم هذ ...


[زيارات: 1572]
التكنولوجيا العصرية حطمت السعادة الأسرية

فيروس العلاقات الإلكترونية يغزو العلاقة الزوجية: ماذا حدث للعلاقات الزوجية والأسرية في وجود أدوات التكنولوجيا العصرية (الكمبيوتر الإترنت التلفاز الهاتف النقل الستلايت الفيديو) هل زاد التقاء رب الأسرة والإندماج العائلي؟.. أم زالت فرص الحوار بين الزوج وزوجته، وانعدم التفاهم بين الأب وابنه، وفتر العلاقة بين الرجل وامرأته...؟ ففي الوقت الذي دخل فيه التلفاز وأطباق الستلايت البيت العربي هجر الزوج العربي فراش زوجته يبحث عن المثير والجميل الغريب والعجيب من الأفلام الأوروبية، مما انعكس أثره على حرارة ...


[زيارات: 1196]
أثر التدين على العلاقة الزوجية

الزواج شراكة يبدؤها الطرفان برضاهما ، حيث يختار أحدهما الآخر وفق معايير وأسس ومبادئ ، بعضها عاطفى نابع من الذات الإنسانية وبعضها اجتماعي ، ويحدد الشرع الإسلامي البعض الآخر منها ، ولو شبهنا الزواج بقطار يسير ، يجر وراءه عرباته المختلفة المليئة بالآمال والطموحات والمشاكل ، فإن التدين هو السكة الحديدية التى يسير عليها ذلك القطار ومن دونها لا يمكن أن يسير وأن تستديم حركته ، دارت المناقشة فى ندوة التدين وأثره فى العلاقة الزوجية ، والتى أقامتها مجلة الفرحة حيث دعت إليها نخبة من المتخصصين فى الشريعة وا ...


[زيارات: 1630]
العنوسة.. ظروف وملابسات

إن سن الزواج في ارتفاع وهو ما يعرف بالعنوسة . و العنوسة لم تكن مشكلة اجتماعية بارزه في مجتمعنا في الماضي القريب بل تكاد تكون محدودة وهامشية وإذا وجدت فتأخذ طابعا شبه اشتثنائ ومعزول.و بالنظر الى التطورات التى سوف نناقشها بصورة إجمالية هى تطورات محمودة وإيجابية الطابع فانتشار التعليم و ارتفاع المستوى المادي كلها أمور تبدو وللوهلة الأولى تطورات من شانها أن تيسر الزواج . فالتعليم مثلا من المفروض أن يجعل الزواج ايسر بحكم أن العلم نور تسري فوائده الى حل المعضلات والزواج أحدها . كما أن ارتفاع المستوى ...


[زيارات: 1243]
الكثير من الحب

الأنثى هي الأنثى في كل مكان، والحب هو الحب في كل زمان. السلام النفسي لا أجده إلا في رحاب اللون الأخضر، حينما أجلس في الحديقة يدهشني كل هذا الجمال الكوني من حولي، هذه الكائنات الرقيقة التي تسمى الزهور، درجات اللون الأخضر التي لا تحصيها العين، صفاء السماء الزرقاء، لَهْو السحب البيضاء، شقاوة العصافير وطيرانها في أوضاع متهورة لا يمكن أن يكون القصد منها إلا اللعب!، هبات العطر الرباني تحملها النسائم اللعوب. لكن في هذا الصباح لم يدم السلام طويلاً، هناك في موضعي المختار، حيث اعتدت الجلوس في ظل شجرة مثق ...


[زيارات: 1214]
عاوزة ورد يا إبراهيم!

ويقوم بطبخ الطعام لنا، وأتذكر أنه نوى أن يطبخ لنا "صينية" بطاطس بالطماطم، وأرزا، فملأ الوعاء بالماء وهمّ أن يضع فيه البطاطس، فقلت له إن أمي لم تكن تضع الماء مع البطاطس، ولكنها تضع معها الصلصة والبصل وبعض السمن!. وعندما حاولت أختي الكبرى مساعدته –وكنا صغارا– بعمل الأرز فوجئنا على السفرة أن "حلة الأرز" كانت قطعة واحدة (معجون يعني)، ولما سألناها كيف خرج الأرز هكذا كتلة واحدة قالت: "كلما خف الماء فوق الأرز وضعت غيره"!! وما لفت نظري في معركة "الأرز والبطاطس" هذه، أن الأم كانت تطبخ لنا يوميا أشه ...


[زيارات: 1143]
اعترافات زوج "مرمطون

طبعا كل زوج سيقرأ هذا المقال باهتمام "عشان يشوف مين المرمطون ده ومن دي اللي مرمطته؟".. وأكيد كل زوجة وفتاة طالع عينيها في خدمة زوجها ستقبل عليه بشغف كي تشفي غليلها من جنس الرجالة.. بس أكيد الحكاية "مش كده"!. يقولون في الأدبيات الشعبية المصرية عن الشخص الذي يجهد نفسه في خدمة آخرين إنه "شغال مرمطون"، ومع أن الكلمة أصبحت تستعمل بشكل سيئ وأصبحت غير مستحبة، لدرجة أنها تعرف في "قاموس العامية" بمعنى "مساعد الطباخ" الذي يغسل الأواني، ويقال إن أصلها فرنسي، ويقال إنها مشتقة من الفعل العربي "مرط" بمعنى ...


[زيارات: 1290]

 

التالي النهاية

المواضيع من1 الى 10من مجموع 53